أهم عناصر نجاح المشروعات مستخلص التجارب:

1/ توفير التمويل وإدارته:

تعد عملية توفير التـمويل من أهم عناصر نجاح المشروعات وللتـمويل مصادر متعددة الا ان تـمويلات العاملين عبر المحافظ التـمويلية تكون افضل من غيرها من المصادر الاخرى وذلك للمشاركة الواسعة من قبل المؤسسات لأجل النهوض بشريحة العمال الذين يعانون من ضعف الاجور  ويدخل هذا التـمويل ضمن المسئولية الاجتماعية للمصارف وللمؤسسات بالإضافة الى العوائد المالية المقبولة . والمؤسسات التى لم تساهم بالمال عليها المساهمة في التدريب والدعم الفني والدراسات وتصميم المشروعات وكذلك المساعدة في تنظيم العمال لتوفير الظروف المواتية للنجاح فإن التـمويل الجماعي للعمال افضل من التـمويل الفردي  ليتـمتع المشروع  برأس مال كاف وعمالة ماهرة ومدربة تضمن استمرارية المشروعات  ونقصد بدلك تكوين المجموعات ذات الرؤى المتوافقة وهذا الجانب تتكفل به منظمات تشغيل الخريجين المركزية و الولائية ومنظمات المجتـمع وشركات القطاع العام والخاص . كما ننوه لأهمية السعي لتيسير الحصول على التـمويل وذلك عبر تبسيط الاجراءات وتمليك المعلومات السليمة للمستهدفين وفتح النوافذ التـمويلية في اماكن تواجد المستفيدين وخفض الرسوم والضرائب والجمارك على مستلزمات مشروعات الخريجين . كما ينبغي ان يكون حجم التـمويل مناسباً للأنشطة ومساو لاحتياجات المشروع بهدف عدم اغراق المستفيدين في الديون اذا زاد حجم التـمويل عن المطلوب ولا يتأتي ذلك الا عبر الدراسات المحكمة التى تدرس كل المخاطر المحيطة بالمشروع .

وللحصول على التـمويل المناسب لابد من توفير الضمانات اللازمة لسداد التـمويل بالرغم من استحداث الضمانات الغير تـقليدية الا انه مازال هنالك معاناة في الحصول على الضمان المناسب  . ولعل بروز فكرة قيام وكالات الضمان قد تحل مشكلة الضمانات خاصة للتـمويل الجماعي وسيؤدى هذا بدوره الى توسيع عرض التـمويل وزيادة فرصه بدخول المصارف التى كانت تتخوف من الضمانات .

التـمويل الاصغر يـمول فقط رأس المال التشغيلي وجزء يسير من الاصول الثابتة ولا يسعه تـمويل أصول ثابتة برؤوس اموال كبيرة ، وفي هذا الاطار على الدولة المساعدة في الحصول على التسهيلات اللازمة لقيام مشروعات الخريجين من تصديق الاراضى الزراعية والحصول على المعدات والمياني وغيرها من مستلزمات  نجاح المشروعات .

2/ الإنتشار الجغرافي لنوافذ التمويل الاصغر:

يساعد الانتشار الجغرافي في خفض تكاليف التـمويل على كل الاطراف وخاصة لسكان المناطق الريفية النائية. نلاحظ ان معظم المصارف تقدم اعمالا مصرفية ولا تحتوى خططها على تقديم خدمات لشرائح مستهدفة كما  ان مؤسسات التـمويل الاصغر لا تمول الخريجين و فروعها تتمركز في المدن الكبرى حيث لا توجد مشروعات انتاجية معتبرة وتركز على التـمويل الخدمي فقط مثل بيع كروت الشحن  والاواني المنزلية وغيرها من التجارة البسيطة .

3/ أنواع المشروعات:

تصميم المشروعات الموجهة نحو الإنتاج وحسب الميزات النسبية بالمنطقة والاهتمام بالجودة لخوض المنافسة الكبيرة عبر الاسواق المحلية والعالمية .

4/ التدريب:

  من العناصر المهمة في نجاح المشروعات التدريب على ادارة  المشروع

5/ التشبيك بين القطاعين الخاص والعام:

خلق شبكة معلوماتية وتعاونية  بين القطاعين العام والخاص للتنسيق بينهما وتكامل الادوار في مجال المشروعات وكمثال لذلك مشروع الزهراء لأنتاج البيض تكاملت فيه ادوار القطاع الخاص ممثلاً في شركة كورال خبيرة انتاج الدواجن ومنظمة الغيث ممثلة دور المنظمات ومصرف الادخار والتنـمية الاجتماعية مصرف حكومي قدم التـمويل ومشروع إستخراج زيت الكافور من شجر البان ومشروع ربط المزارعين بالأسواق (التمويل+الإرشاد+التأمين) كلها يتجسد فيها تكامل الادوار .

6/ السياسات والتشريعات والقوانين الداعمة لتمويل الاصغر:

1.      سن قوانين وتشريعات تدعم المشروعات مثل  إلغاء رسوم وضرائب ولائية واتحادية للفترة الاولى للمشروع .

2.     وضع سياسات لحماية منتجات مشروعات التمويل الاصغر تكفل خفض تكاليفها تمكنها من المنافسة في الاسواق.

3.    تفعيل السياسات والتشريعات الملزمة لوزارات (زراعة الثروة الحيوانية والسمكية  ووزارة الصناعة ..الخ) بتوفير مشروعات تمويل اصغر وحمايتها ورعايتها .

 

7/ التسويق:

1.      ايجاد منافذ تسويق منتجات التمويل الاصغر لحمايتها من السماسرة والوسطاء .

2.     تقليص التكلفة بتجميع المنتجات للتسويق وبالتالي زيادة دخول الممولين .

3.    خلق فرص عمالة جديدة من خلال التسويق .

8/ دراسة الأثر الاقتصادي والإجتماعي للتمويل:

 لمعرفة جدوى التـمويل وآثره على الممولين لابد من وجود جهات محايدة تقوم بدراسة الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التى احدثتها التـمويلات المنفذة بالمناطق المختلفة وهذه الدراسات مفيدة لمعالجة السلبيات وتمكن من تطبيق المشروعات القابلة للتكرار لتعميم المنافع . وللمصرف دراسات اثر المشروعات من كليات التنـمية الاجتماعية بكل من شندى والقضارف والخرطوم وتمت دراسة كل من مشروع الزهراء لانتاج البيض بنهر النيل ومشروع المسرة للانتاج الحيواني بشمال كردفان وتوطين الحيوان بنهر النيل وتحت الدراسة مشروع احياء البيت الريـفي بالقضارف.

المتابعة والتقييم والتقويم:

واذا ما اُريد لهذه الجهود ان تكلل بالنجاح فالمتابعة بيدها مفاتح النجاح فالمتابعة اللصيقة للمشروعات المنفذة من قبل الفروع المنفذة ورعاة المشروعات  الى حل المشكلات قبل استفحالها وتقييم وضع المشروع ومن ثم تـقويـمه بحل مشكلاته ومن اشكال المتابعة بمصرف الادخار والتنـمية الاجتماعية:

متابعة شيكات السداد عبر لجنة التحصيل المركزية بالمصرف من خلال تقارير مفصلة يعدها مدير المحفظة بالمصرف ومتابعة الاداء من الادارة التنفيذية بالمصرف .

متابعة المشاريع الممنوحة من قبل الفروع و الإتصال بالمستفيد وتذكيره وحثه على السداد .

متابعة التعويضات مع شركة التأمين في حالة العمليات المؤمنة .

تـقديم الدعم الفني والمالي للمشروعات اثناء فترة التـمويل .